BE-GR8
اهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم

BE-GR8

كن عظيماَ وساعد غيرك للوصول إليك ...واجعل من حياتك بصمة ,,
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 يغازلها عند المكيف ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنور محبوب
gr8 ذهبي
gr8 ذهبي
avatar

ذكر عدد المساهمات : 589
نقاط : 3640
السيرة : 0
تاريخ التسجيل : 25/08/2010
العمر : 37
الموقع : مكة المكرمة
المزاج المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: يغازلها عند المكيف ...   الأربعاء ديسمبر 22, 2010 5:38 am












السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه الرواية حدثت مع أحد أعضاء الهيئة

الذي إعتاد أن يصلي الفجر كل يوم في حي من أحياء حائل

وفي يوم من الأيام صلى الفجر في أحد مساجد أحياء حائل العتيقة والقديمة

وبقي في المسجد يذكر الله وتأخر هناك وعند خروجه شاهد شاب في مقتبل العمر حسن الوجه..
والغريب أن ذلك الشاب الذي تبدو ملامحه أنه لم يبلغ العشرين عام

يقف بجانب مكيف الهواء عند أحد المنازل وكأنه يتحدث يقول صاحبنا أنه لم يعر الشاب أي اهتمام

وركب سيارته وواصل عمله اليومي إلا أن ذلك الشاب لم يفارق مخيلته وبدء يفكر عضو الهيئة

هل ذلك الشاب مريض نفسي ويحدث نفسه ؟؟

أم أنه يستخدم المخدرات ؟؟ أم أنه يغازل أحداً في ذلك المنزل ؟؟

عزم صاحبنا على العودة في الغد للصلاة بنفس المسجد

وفعل ما فعله بالأمس وتأخر بالخروج ** ورأى الشاب في مكانه

يقول توجهت بالسيارة إلى مكان أراقبه من بعيد وهو لا يدري

فعلاً إنه يتحدث إلى أحد داخل المنزل

يقول صاحبنا أن الشاب أخرج من جيبه نقود وقام بعدها

وربطها بعود أخذه من الأرض وأدخلها مع فتحة المكيف

هناك زادت الشكوك وبدأت تتضح الصورة

انتهى الشاب من حديثه وذهب سيراً على الأقدام

داخل تلك الحواري الضيقة تابعته وإذا هو يسكن في الحي نفسه

دخل منزله فانتظرته فإذا هو يخرج ومعه بنت صغيره تحمل

حقيبتها ركب السيارة وذهب إلى مدرسة للبنات نزلت الفتاة الصغيرة

وواصل الشباب طريقة توقف عند مدرسة ثانوية وأخذ كتبه ونزل

علمت أنها مدرسته فيقول صاحبنا أنه حمد الله حمد الشاكرين

أنه يعرف أحد معلمي المدرسة وهو رجل فاضل خلوق

قال نزلت وأخذت رقم لوحة السيارة ونوعها

ودخلت المدرسة ووجدت المدرس وطلبت منه معلومات كاملة

عن هذا الشاب وأن لا يبخل علي بأي معلومة حتى لو كانت تافهة

أبدا المعلم موافقته وطلب من عضو الهيئة الجلوس

وبعد مدة من الوقت يقول صاحبنا جاءني المدرس بمعلومات

لم أكن أتوقعها ؟؟؟؟؟؟؟

وقف رجل الهيئة في ذهول مما سمعه من المدرس

المعلومات كلها تشير إلى أن الشاب حسن السيرة والسلوك ؟؟

متدين محافظ على صلاته ؟؟ والده من رجال الخير والصلاح ؟؟

كل زملائه يحبونه ؟؟ بل هو محبوب لدى الجميع ؟؟

باختصار هذا الشاب قمة في كل شي حتى في تحصيله العلمي ؟؟

فهو من جملة الأوائل في الثانوية !!!

خرج رجل الهيئة من مدرسة الشاب

وهو يقول في نفسه ما قصة هذا الشاب إذاً ؟

عزم صاحبنا أن يصلي اليوم الثالث على التوالي في غير عادته

في نفس المسجد وعزم كذلك على مناصحة الشاب

ويقول عضو الهيئة بدأت أفكر وقلت في نفسي

هو شاب ( وسيم ) وربما هذه الفتاه التي يحدثها

قد سحرته وجعلته عبداً لديها فالسحر انتشر في كل مكان

إنها من جارته في نفس الحي

إنه يقف عند مكيفها ليحدثها في وقت هجوع الناس وخلو الشارع

وتجعله يجلب المال لها ؟؟ لا لا لا

ربما إنه العشق والهيام والذي

جعل هذا الشاب يتصرف كل هذه التصرفات

ولكــــــــــــن كيف ذلك !!!!!!!!!! والشاب متدين يخاف الله ناجح مجتهد في دراسته

محبوب لدى الجميع أخلاقه حسنه كيف يجتمعان في شخص واحد

ترك عضو الهيئة التحليلات والشكوك

وعزم على نصح الشاب فهو مازال في مقتبل العمر

وأمامه مستقبل طويل إذا كتب الله له الحياة

وقرر أن يكون النصح في مكان وقوع الجرم نفسه

ليكون النصح أبلغ وأقسى على هذا الشاب

وربما لو ذهب إليه في مدرسته أو بيته أنكر جرمه

مــر اليوم ثقيلاً على عضو الهيئة وما أن سمع منادي الفجر

يقول >> حي على الصلاة حي على الفلاح

توضئ وذهب مسرعاً إلى المسجد الذي صلى فيه ليومين سابقين

فعل مثل ما فعل في اليومين الأولين

خرج من المسجد ولكــــــــــــــن لم يجد الشاب

جاء من الغد وكأن الشاب لم يخلق

وفي اليوم الثالث عزم أن هذا اليوم سوف يكون الأخير

ذهب لصلاة في اليوم الأخير الذي قرر فيه أنه إذا لم يجد الشاب

فقد برئة ذمة عضو الهيئة منه صلى وقرأ ما تيسر له بعد الصلاة

وخرج وعنــــــــــــدها وجد الشاب عند مكيفه المعتاد

ركب عضو الهيئة سيارته وأتجه مباشرة إلى حيث مكان الشاب

وما أن رآه الشاب حتى أتضح على وجهه ملامح الخوف

سمع عضو الهيئة صوت إمرأة في الداخل

تقول (( وشفيك يا فلان )) <<< تخاطب الشاب

إقترب العضو وسلم على الشاب وبادرة بالنصح فوراً

قال له لا تنكر فأنا أراقبك من يوم كذا وكذا

ورأيتك تفعل كذا وكذا وعرفت مدرستك وعلمت أنك

تغازل هذا المرأة داخل بيتها وتقف بساعات لمخاطبتها

وأنا جئت هنا ليس للقبض عليك

وإنما لأقول لك كلمة واحدة فقط

" أتق الله "

يقول صاحبنا وما أن نطقت حرف ( الهاء ) نهاية لفظ الجلاله

حتى انهار الشاب بكاء وكأن الدموع تقف في محجر عيونه

تنتظر صفارة السباق للتساقط بغزارة

يا الله هل يعقل أن في زماننا هذا

من إذا ذكر بالله خاف ووجل قلبه ورق فؤاده

هل يعقل أن قلب هذا الشاب رق لسماع كلمة ( إتق الله )

الله أكبر ما أعظم هذا الشاب وما أتقاه

كل هذا الكلام يدور في رأس رجل الهيئة

وهو يقف أمام الشاب متسمراً من غزارة بكائه

يقول صاحبنا عندها قررت أن أرفق بهذا الشاب المؤمن التائب

فبدأت أقول له أننا خطائون أبناء خطائين والله يحب التوابين

قلت له التائب من الذنب كمن لا ذنب له

قلت له أن الله لا يغفر إن يشرك به ويغفر ما دون ذلك

عندها رفع الشاب رأسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رفع الشاب رأسه ونظر إلى رجل الهيئة

يقول صاحبنا عضو الهيئة أنه رأى في عيون الشاب أمراً عجيب

إن نظراته وتأمله إلي يوحي بسر خفي خلف هذه العيون

نطق الشاب وقال لعضو الهيئة

هل تظن أني أبكي لأني أعصي الله؟؟؟ !!!!!!!!

هل تظن ذلك فعلاً ؟؟؟ لا والذي رفع السماء بلا عمد

يقول عضو الهيئة "" هنا """ زاد عجبي واستغرابي

فقلت له بصوت خافت فما الذي يبكيك إذاً ؟

رد الشاب إن هذه المرأة التي توجد في الداخل هي

((((((أمي))))

هنا صعق عضو الهيئة من هول الخبر ولم يصدق

وقال للشاب على الفور

ولماذا لا تدخل عند أمك في بيتها وتحدثها

قال الشاب الأبواب مغلقه بالأقفال ؟؟؟؟

عرف رجل الهيئة حينها أنه أمام قصة عجيبة بدأت تنكشف أسرارها

طلب عضو الهيئة من الشاب أن يركب معه ليفهم الحكاية كلها

ودع الشاب أمه وطمئنها أنه ذاهب مع أحد رجال الخير والصلاح

بدأ الشاب بسرد القصة من أولها وهم يتجولون في السيارة

يقول الشاب إن والدي رجل صالح تزوج أمي قبل 19 عام تقريباً

أمي كانت امرأة غير مطيعة تحب الأسواق والذهاب هنا وهناك

حاول والدي نصحها ومنعها ولم يجدي ذلك نفعاً معها هددها بالطلاق إن لم تترك هذه العادات السيئة

أمي لم تكن فاسقه لكنها لا تعرف معنى حقوق الزوج وطاعته

وصل الأمر إلى الطــــــــلاق

وفعلاً طلقها والدي ولم يمر أسبوع واحد فقط

حتى تزوج أبي من زوجة أخرى بعد ما ألح عليه الكثيرين







كان والدي ولا زال محبوباً عند الناس

أمي كانت حبلى وحاملاَ بي في أسبوعها الأول

يقول والدي علمت بأنها حامل بعد شهر من طلاقها

ولولا أنني تزوجت غيرها لأعدتها إلى ذمتي

كان والدي دائماً يوصيني ببرها ويقول لي بالحرف الواحد

إن هذه المرأة إنقطعت علاقتها معي كزوجه

لكنها ستبقى أمك حتى قيام الساعة فبرها وأحسن إليها

وهو الذي أعطاني المال لكي أعطيه لوالدتي

وأنت رأيتني << يقصد رجل الهيئة

وأنا أفعل ذلك وادخل النقود مع فتحة المكيف …

أمي بعد أن أنجبتني بسنة تزوجت من رجل عربيد شارب للخمر

لا يعرف الله طرفة عين

في بداية الزواج عاشت معه حياة سعيدة كما ذكرت لي

وعند وفاة جدي وجدتي إنقطعت والدتي

من الأقارب فليس لأمي أهل وهي كما يقال (مقطوعة من شجرة)

فذاقت من هذا العربيد الفاسق صنوف العذاب

وفي آخر الأمر حلف عليها زوجها

وأقسم بالله أن لا تكلم أحد وأخذ منها الجوال وقطع الهاتف

وأن لا تخرج من بيتها لمدة ثلاثة أشهر وإلا سوف يطلقها

طلاق لا رجعة فيه

وهو الآن يقفل عليها المنزل في خروجه وكذلك في الليل عند نومه







وكما رأيتني أقف عند هذا المكيف أحياناً أسليها

وأتجاذب مع أمي أطراف الحديث

وأشرح صدرها المهموم الذي عصره الحزن

بسبب هذا الزوج الظالم المتغطرس

وأحياناً أحضر لها بعض المال ثم أذهب إلى مدرستي

ولا أستطيع أن أفعل أكثر من ذلك

إنتهى كلام الشاب وحديثه …

وعيون رجل الهيئة كانت غارقة بالبكاء ولصدره أزيز

حينما كان الشاب يحكي ( بره ) العظيم لأمه

يقول صاحبنا رجل الهيئة كنت لا أرى الطريق أٌ
أُصبت بحالة غشيان

ولم أنطق بحرف لم أعلم كيف كنت أقود سيارتي

أوصلت الشاب إلى منزله

ولم أتكلم معه بحرف واحد

إلا أني حركت يدي مودعاً لذلك الشاب الذي ندر مثيله

لم أستطع إيقاف دموعي يا اللــــــــــــه يا رحيــــــــــم

يا اللـــــــــــه هل يعقل أن يصل (( بر أبن لأمه ))
في هذا الزمان إلى هذه الدرجة فـ لله دره من شاب..


أسئل الله أ ن تكون قصة فيها العبرة والعظة والإستفادة


==================================================

[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحب الوردي
gr8 ذهبي
gr8 ذهبي
avatar

انثى عدد المساهمات : 726
نقاط : 3649
السيرة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 34
المزاج المزاج : مبسوطة وقطقوطة

مُساهمةموضوع: رد: يغازلها عند المكيف ...   الأربعاء ديسمبر 22, 2010 1:42 pm

الله يعطيك ال عافيه على الطرح القيم و القصة الرائعة
و كل الشكر على العطاء المميز
تقديري و إحترامي


==================================================

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنور محبوب
gr8 ذهبي
gr8 ذهبي
avatar

ذكر عدد المساهمات : 589
نقاط : 3640
السيرة : 0
تاريخ التسجيل : 25/08/2010
العمر : 37
الموقع : مكة المكرمة
المزاج المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: يغازلها عند المكيف ...   الأربعاء ديسمبر 22, 2010 7:29 pm



شكراً على مرورك الرائع كروعتك
تكتمل سعادتي بتواصلك الدائم
وكلماتك الجميلة المعبرة
أسعد الله حياتك بالمسرات


==================================================

[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يغازلها عند المكيف ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
BE-GR8 :: Gr8 books :: قصص وروايات-
انتقل الى: